رويترز: اتفاقية «يوركلير» مع مصر ستتوسع في المستقبل

بوابة فيتو أخبار عالمية

صورة الخبر

«الأوراق المالية»: ندرس تعديل لائحة «شورت سيلنج» مع الرقابة

سلطت وكالة "رويترز" الإخبارية، اليوم الإثنين، الضوء على حوار أجرته مع محمد معيط، وزير المالية المصرية، والذي أكد أن مصر وقعت اتفاقا مع شركة "يوروكير" التي تتخذ من بلجيكا مقرا لها - وهي أكبر شركة لتسوية الأوراق المالية في أوروبا-، لتمكين حاملي الديون السيادية المصرية من تصفية المعاملات الخارجية خلال ستة أشهر.

وبحسب الوكالة قال محمد معيط، إن مصر تسعى للكشف عن قضية جديدة للديون السيادية بحلول نهاية سبتمبر المقبل، على أمل أن تكون الأوراق النقدية الجديدة مؤهلة المقاصة من خلال الشركة البلجيكية.

وأشار معيط، إلى أن مصر تخطط لإطلاق الجزء الأول من الديون السيادية "القابلة ليورو" في أكتوبر المقبل، وأنها تدرس إصدار "السندات الخضراء، والساموراي، والباندا، والصكوك، وسندات البنية التحتية".

ومن جانبها قالت "يوروكير"، في بيان صحفي: إن الاتفاقية ستساعد على تهيئة ظروف السوق المناسبة لإصدار الديون السيادية بالعملة المحلية"، مضيفة أن النية هي أن يصبح السوق في نهاية المطاف قابلًا للتداول في منطقة اليورو، مما يخلق صلة عبر الحدود لتمكين الاستثمار الدولي في أدوات الدين المحلي المصري".

وقال ستيفان بويات، المدير العالمي لأسواق رأس المال وخدمات الصناديق في يوروكيرل، لـ«رويترز»: اتفاقية يوركلير مع مصر ستتوسع في المستقبل.

وفي شهر مارس أعلنت وزارة المالية المصرية، إصدار سندات اليورو بقيمة 4 مليارات دولار مع آجال استحقاق مدتها خمس سنوات وعشر سنوات و30 سنة.

وتسعى مصر إلى خفض تكاليف الاقتراض من خلال الاعتماد على إصدارات سندات اليورو بدلًا من الديون المحلية ذات العائد المرتفع.

التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار