تعرف على أسباب وأعراض الإصابة بأنيميا البحر المتوسط

بوابة فيتو المرأة

صورة الخبر
مرض "أنيميا البحر المتوسط" هو مرض وراثي من أمراض الدم التي تهدد حياة الأطفال، ويعاني فيه المريض من نقص في مادة الهيموجلوبين التي تنقل الأكسجين إلى كل أجزاء الجسم، وكذلك نقص في عدد خلايا الدم الحمراء في الجسم عن المعدل الطبيعي لجسم الإنسان، وهذا يؤدي إلى الإصابة بفقر الدم.

ويشير دكتور سيد شلبي أستاذ الأمراض الباطنة، أن أنيميا البحر المتوسط، أو "الثلاسيميا"، من الأمراض الوراثية التي تنتقل من أحد الوالدين، وهي نوعان "بيتا وألفا"، وتختلف في خطورتها، فهناك نوع لا يحتاج إلى علاج، ويمكن مواجهته فقط بتناول بعض الفيتامينات، ونوع آخر يحتاج إلى نقل دم بصورة منتظمة.

يضيف دكتور سيد أن سبب الإصابة بأنيميا البحر المتوسط، هو وجود خلل في جين أو أكثر من المسئولين عن تكوين مادة الهيموجلوبين، ويكون ذلك عن طريق الوراثة من أحد الوالدين.

ويوضح دكتور سيد، أن المريض يعاني من نقص في مستويات الهيموجلوبين في الدم، وزيادة تكسر كرات الدم الحمراء، وتحللها بعد فترة قصيرة من إنتاجها، فلا يكون في دمه العدد الكافي لنقل الأكسجين لكل خلايا جسمه، لتعمل بشكل سليم.

ويؤكد دكتور سيد أن أعراض المرض تظهر عند الطفل خلال عامه الأول، وتتمثل في شحوب الوجه واصفرار العين، وتضخم الكبد والطحال، وتغير لون البول إلى اللون الداكن الذي يميل إلى الاحمرار، إلى جانب تأخر النمو.

ولتجنب الإصابة بهذا المرض ينصح دكتور سيد بضرورة إجراء تحاليل ما قبل الزواج لكلا الزوجين، وبشكل خاص في حالة زواج الأقارب.

التعليقات


منوعات

الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار