تراجع أسعار الخضر والفاكهة ينعش حركتي البيع والشراء

المصري اليوم اقتصاد

صورة الخبر

شهدت أسعار العديد من أصناف الخضر والفاكهة انخفاضا فى الأسعار بسبب زيادة المعروض منها، ما أدى إلى انتعاش حركتى البيع والشراء فى الأسواق بعد حالة الركود التى شهدتها الأيام الماضية عقب عيد الأضحى.

أخبار متعلقة

بسبب ركود المبيعات.. «غرفة القاهرة»: 25% انخفاضًا في أسعار الخضروات

شواء اللحوم والخضروات.. نصائح لأشهى مذاق

وقال حاتم النجيب، نائب رئيس شعبة الخضروات والفاكهة بغرفة القاهرة التجارية، إن الأسواق تشهد حاليا انخفاضا فى الأسعار، والتى وصفها بالمناسبة، وأقل من العام الماضى بنسبة تتراوح بين 15% و25%، وأن المعروض فى السوق أكثر من الطلب.

وأضاف النجيب لـ«المصرى اليوم»، أن أسعار السلع فى سوق الجملة سجلت بالنسبة للطماطم ما بين 1.5 جنيه إلى 2.5 جنيه للكيلو، والبطاطس تراوحت ما بين 3 إلى 5 جنيهات، والبصل 2.5 إلى 3 جنيهات، والفلفل الرومى 1.5 إلى 2.5 جنيه، والكوسة 3 إلى 6 جنيهات، والباذنجان 3 إلى 4 جنيهات، والجزر 3 إلى 4 جنيهات، والليمون 8 إلى 12 جنيها.

وتابع أن سعر الفاصوليا مرتفع، ويرجع ذلك إلى قلة المعروض منها، لأن المحصول عروته صيفى وشتوى، ولكن يقل إنتاجه بصورة كبيرة فى الصيف عن الشتاء، وانخفضت أيضا أسعار الفاكهة، حيث سجل العنب بين 4 إلى 6 جنيهات للكيلو، والمانجو ما بين 10 إلى 25 جنيها، والكمثرى 4 إلى 6 جنيهات، والتين 7 إلى 10 جنيهات.

وأوضح أن مشروع الصوب الزراعية سيكون له أثر إيجابى على الإنتاج ويحقق استخدام الصوبات الزراعية ترشيدا كبيرا فى استهلاك المياه، مع تحقيق ضعف الإنتاجية، كما يتيح العمل على زيادة المعروض من بعض أصناف الخضروات فى الأسواق للمواطنين بالأسعار المناسبة وإنتاج محاصيل زراعية ذات جودة فائقة ومدى أهمية صوب المشاتل وإنتاج البذور، والتى تنشأ وفقا لأحدث التقنيات العلمية وتحقق إنتاجية عالية من الثمار، وأن مشروع الصوب الزراعية التى افتتحها الرئيس عبد الفتاح السيسى الأيام الماضية يعد بشرة خيرة كونه سيحدث انخفاضا فى أسعار السلع فى السوق المحلية، ويحدث توازنا حقيقيا داخل هذه الأسواق، مضيفاً أن مثل هذه المشروعات ستحقق أمنا غذائيا لمصر وستساهم فى زيادة نسبة الصادرات من الخضروات والفاكهة.

وقال بدوى حامد، صاحب محل خضروات تجزئة بمنطقة شبرا، إن الأسعار مناسبة وفى متناول الجميع، وإن هناك إقبالا ملحوظا من المواطنين على الشراء بعد حالة الركود، الأسبوع الماضى، عقب انتهاء عيد الأضحى، وهذا أمر طبيعى نتيجة شراء المواطنين احتياجاتهم قبل العيد.

var _c = new Date().getTime(); document.write('

التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار