أهالى أسوان يطالبون بسد عجز المدرسين فى المدارس بمراحل التعليم المختلفة - اليوم السابع

اليوم السابع محليات

صورة الخبر

مشاركة

تستعد محافظة أسوان متمثلة فى مديرية التربية والتعليم والإدارات التعليمية والمدارس للعام الدراسى الجديد حيث تتفقد اللجان المتخصصة المدارس بمراحل التعليم المختلفة بأنحاء المحافظة للتأكد من مدى جاهزيتها للعام الدراسى الجديد وسلامة المبانى وانتهاء أعمال الصيانة بأنواعها وتكثيف المتابعات على المدارس للوقوف على معوقات الاستعداد للعام الدراسى الجديد.

ويقول " محمد سعيد " من أهالى أسوان: أن مشكلة عجز المدرسين مشكلة متكررة وتتزامن مع بدايات كل عام دراسى جديد وقد تستمر لنهاية العام الدراسى أحيانا، مضيفا أن ذلك يؤثر على المواد الدراسية الأساسية بالتالى بالسلب على استيعاب الطلاب والطالبات بمراحل التعليم المختلفة لدروسهم وارتباك الخطة الزمنية للمناهج مما يزيد من الأعباء الواقعة على الأسر فى الإضرار للاعتماد على الدروس الخصوصية وعلى الكتب الخارجية.

ويضيف " محمود البصيلى " من أهالى أسوان يجب قبل انطلاق العام الدراسى الجديد تسكين المدرسين بالقرب من مناطق سكنهم، حيث لا يعقل أن يقطع المدرس عشرات الكيلومترات يومياً للوصول للمدرسة، مضيفاً أن الذى يحدث على أرض الواقع هو تعيين المدرسين فى مدارس بعيدة مما يرهق المدرس والطلاب الذى يدفعون ثمن ذلك، لافتاً إلى أهمية جاهزية المدارس مبكراً وكفاءة المرافق من كهرباء ومياه شرب ودورات المياه ومعدات الإطفاء وخراطيم اللإطفاء وجاهزية الفصول الدراسية والأسوار والأبواب والشبابيك الزجاج والاستفادة من الرواكد بالمدارس بجانب تخزين الرواكد بعيداً عن حركة الطلاب وأنشطتهم حرصا على سلامتهم، حيث تضم الرواكد حدايد ومسامير وأسلاك.

ويضيف "أحمد الشيخ" من أهالى أسوان أنه يناشد بتجديد عقود المدرسين فى المسابقة الأخيرة ذات الثلاثة شهور بأسوان لكونهم اكتسبوا خبرة فضلاً عن التعاقد مع مدرسين جدد لضمان عدم زيادة حصص أى مدرس ومواجهة الإدارات التعليمية للدروس الخصوصية ومراكز الدروس الخصوصية مواجهة حقيقية.

ويطالب "على طه" من أهالى أسوان بقبول كافة طلبات رياض الأطفال وفتح فصول جديدة للاستيعاب الأطفال، فضلاَ عن تضييق العمل بنظام الفترتين بالمدارس بقدر المستطاع.

مشاركة

الموضوعات المتعلقة

التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار