مدينة "هابو" أعظم معابد البر الغربى فى الأقصر.. تجمع ما بين عظمة المعمار الفرعونى القديم وسحر الحضارة.. شيدها الملك رمسيس الثالث لسرد بطولاته.. يبلغ عمرها 3200 عام قبل الميلاد.. ومازالت جدرانها تحتفظ بألوانها - اليوم السابع

اليوم السابع تحقيقات

صورة الخبر

على بعد أمتار من البر الغربى فى الأقصر، تجد العديد من المعابد و من أعظمها المعبد الجنائزى أو ما يسمى بمعبد مدينة هابو أو بيت ملايين السنين، الذى يعد من أعظم معابد الأسرة العشرين، شيده الملك رمسيس الثالث لإقامة الطقوس الجنائزية و لعبادة المعبود آمون

مدينة هابو تجمع ما بين عظمة المعمار الفرعونى القديم و سحر الحضارة الإنسانية، الأمر الذى يجعلها واحدة من أجمل المناطق الأثرية المتواجدة، صممت المدينة على طراز المعابد فى منطقة سوريا القديمة التى رآها رمسيس الثالث أثناء حروبه، مقامة على مساحة ١٠ أفدنة، يبلغ طولها ٤٠٠ متر والعرض ٢٠٠ متر

تشتمل المدينة على عدد من الآثار الفرعونية المميزة و من أهمها معبد رمسيس الثالث المعروف فى الحضارة الفرعونية بأسم "قصر ملايين السنين لملك مصر العليا و السفلى"، و قدس الأقداس وصالات الأساطين الثلاث .

يعد معبد رمسيس الثالث أو ما يسمى بمعبد مدينة هابو من أهم المعالم الأثرية فى المدينة التى شيدتها الأسرة الفرعونية العشرون ،شيد المعبد بأمر من رمسيس الثالث ليكون معبدا خاصا للطقوس الدينية الجنائزية و عبادة الاله آمون ،و يعد معبد هابو من أكبر وأهم المعابد المحصنة فى مصر القديمة حيث يبلغ ارتفاع السور الخارجى للمعبد نحو ١٧.٧ متر ،و تمتاز بسورين أحدهما داخلى و الآخر خارجى و الأخير له بوابة عملاقة تسمى المجدل،وتحفل جدران المعبد بالعديد من الرسوم التى تحكى قصص حروب الملك رمسيس الثالث و قصصا عن الحملات العسكرية التى خرج بها من مصر و الاعداء الذين هزمهم.

و تضم المدينة مكانا سمى بصالات الأساطين التى شيدت على محور المعبد بحيث تتبع بعضها البعض ،هدمت صالة الأساطين الأولى خلال الزلزال الذى وقع فى عام 27 للميلاد، وهدمت الصالة الثانية أيضا على مر الزمان، ولم يتبقى سوى صالة الأساطين الثالثة والتى تحتوى على ثلاث مداخل ،يقع المدخل الأول فى وسط الصالة و يرتبط معه بحجرة زورق قدس الأقداس المخصصة للإله آمون، بينما يرتبط المدخل الثانى بحجرة زورق الإله خنسو، أما المدخل الثالث يرتبط بحجرة زورق الإله موت .

وفى السياق ذاته، قال سعيد محمد أحد المشرفين على المعبد، إن معبد مدينة هابو أنشأه المهندس هابو بن تحتمس الثالث وأن طوله يبلغ ٤٠٠ متر وعرضه ٢٠٠ متر، وأن المعبد مقام على مساحة ١٠ أفدنة

وأضاف سعيد محمد فى تصريح لـ"اليوم السابع"، أن عمر المعبد يبلغ ٣٢٠٠ عام قبل الميلاد وأنه يضم اثنين من التماثيل لسيخ ميت وزيرة الحرب فى عهد رمسيس الثالث، متابعا:"معابد البر الغربى جميعا أنشأت للذكرى وللصلوات للبقاء

".

وتابع: "مازالت ألوان جدران وأسقف المدينة متواجدة رغم إنشائها منذ ما يقرب من ٣٢٠٠ قبل الميلاد، أى ٥٢٠٠ ميلاديا ، المعبد يضم ٥ تماثيل لرمسيس الثالث وزوجاته مهدمه منذ عهد الرومان و١٦ تمثالا لرمسيس الثالث مفقودة بسبب تخريب الرومان ولم يتبقى منها سوى القواعد

".

ونوه سعيد محمد أحد المشرفين عن معبد ومدينة هابو، إلى أن المعبد يضم صالة كانت تقام فيها احتفالات الملك آمون ميل اله التكاثر و التخاصب ،متابعا:"المعبد به مكان يسمى قدس الأقداس كان مخصص للكهنة و دكتور التحنيط ،ويضم غرفة الزراعة تضم صور لتوقيت الزراعة و وزن لأعمال رمسيس

".

إضافة تعليق

التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار