مشايخ وحكايات.. على محمود.. «الشيخ» الذى عطل المرور فى الفضاء

المصري اليوم منوعات

صورة الخبر
الشيخ على محمود رائد من رواد التلاوة والإنشاد ويمثل مدرسة خاصة ومذاقا مميزا وهو من نفس جيل الرائد محمد فعت مقرئ ومنشد مصرى، مولود فى سنة 1878 م بحارة درب الحجازى التابع لقسم الجمالية بحى سيدنا الحسين بالقاهرة لأسرة على قدر من اليسر والثراء، وأصيب صغيرا بحادث أودى ببصره كاملاً وقد حفظ القرآن على يد الشيخ أبوهاشم الشبراوى بكُتّاب مسجد فاطمة أم الغلام بالجمالية، ثم عكف على مدارس التجويد حين أتقنه وأخذ قراءاته على الشيخ مبروك حسنين، ودرس علومه صغيراً ثم درس الفقه على يد الشيخ عبدالقادر المازنى، وذاع صيته وقرأ فى مسجد الحسين فكان قارئه الأشهر، وعلا شأنه وصار حديث العامة والخاصة، ودرس بعد ذلك الموسيقى على يد الشيخ إبراهيم المغربى، عرف ضروب التلحين والعزف وحفظ الموشحات، على يد محمد عبدالرحيم المسلوب، كما أخذ تطورات الموسيقى على يد الشيخ التركى عثمان الموصلى واستفاد منه فى الاطّلاع على الموسيقى التركية وخصائصها إلى أن أصبح أحد أشهر رموز الإنشاد والتلاوة والطرب أيضا وأصبح قارئ مسجد الإمام الحسین الأساسى، وبلغ من عبقریته أنه كان یؤذن للجمعة فى الحسین كل أسبوع أذاناً على مقام موسیقى لا یكرره إلا بعد سنة....

التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار