وليام لامبرز يكتب: انسحاب ترامب من معاهدة الصواريخ النووية يعرض العالم للخطر

المصري اليوم مقالات

صورة الخبر
إن قرار الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، ووزير خارجيته مايك بومبيو، انسحاب الولايات المتحدة من معاهدة الحد من الصواريخ النووية متوسطة المدى مع روسيا، يعرض أمننا القومى للخطر، والأمر واضح وبسيط، فإلى جانب خطط إدارة ترامب تطوير أسلحة نووية جديدة ذات عائد منخفض، فإننا نخاطر ببدء سباق تسلح مع روسيا وآخرين، وهو بمثابة إحياء غير ضرورى على الإطلاق للخطر الوجودى الذى اعتقد العالم أنه قد تمكن من إخماده قبل جيل من الآن. وقد نصت معاهدة السلاح النووى لعام 1987 مع روسيا، التى وقعها الرئيس (الأمريكى حينها) رونالد ريجان، و(رئيس الاتحاد السوفيتى) ميخائيل جورباتشوف، على نزع الصواريخ النووية، متوسطة وقصيرة المدى، ولكن اتخذ ترامب قرارا بالتراجع عنها، مستشهداً بالانتهاكات الروسية المزعومة لها، فلم تحصل الدبلوماسية على فرصة للتدخل فى الأمر، ولكن الخروج من المعاهدة لن يحل تلك المخاوف من الانتهاكات....

التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار