تحقيقات

  • «المصرى اليوم »فى سول بعد «قمة الكوريتين»: حكايات الحالمين بالسلام

    الهدوء بات يعم كوريا الجنوبية بعد تأكيدات من الجارة الشمالية وزعيمها، كيم جونغ أون، بنزع السلاح النووى، الذى استخدمه تهديدا للجارة الجنوبية وكذلك الولايات المتحدة الأمريكية، وبدأ حلم الوحدة يتجدد بعد عقودا من القطيعة والصراع والتوتر، كما ينتظر الآلاف من أبناء الشمال الذين دفعتهم الحرب إلى الهروب نحو الجنوب لانتظار لحظة «العودة» ولم الشمل. «المصرى اليوم»، التقت خلال زيارتها لعاصمة كوريا الجنوبية لمدة أسبوع عقب مرور نحو 60 يوما من القمة الأخيرة بين الشمال والجنوب، اثنين من الأسر المشتتة وحكا تفاصيل لحظات الهروب والنزوح، كما رصدت انتشار صور للزعيم الجنوبى مون جيه إن، ونظيره الشمالى، فى الطرق الع

  • أحلام الوحدة تتجدد بعد 70 عاماً من الصراع

    بعد نجاح القمة الكورية الشمالية– الجنوبية، فى 27 إبريل الماضى، وما أعقبها فى القمة الثنائية الأمريكية- الكورية الشمالية، فى 12 يونيو الماضى، بدأ شعب الكوريتين «شمالا وجنوبا»، يتنفس الصعداء، وتجدد حلم العودة ولم الشمل بعد شتات العائلات المنفصلة بسبب الحرب لنحو 70 عامًا.

  • أسطوات الفخار: نخاف من «ضياع» المهنة.. ولا نريد توريثها لأولادنا

    سور واحد يفصل بين قبح العشوائيات فى بطن البقرة، وجمال الفن الرفيع والذوق البديع، تحف فنية تعلن دقة الصنعة وأناقة الفكرة، لكنها معجونة بدموع وأحزان الصنايعية الذين أتقنوا تشكيلها وتفننوا فى زخارفها، قلقهم لا ينقطع مما يخبئه الغد لهم، رغم الجهود المبذولة لتطوير القرية وتزويدها بأفران الغاز الطبيعى بدلا من الأفران التقليدية التى تستخدم الأخشاب وتتسبب فى الأمراض القاتلة للعمال وتلوث البيئة المحيطة التى يغلب عليها الطابع السياحى نظرا لوجودها خلف مجمع الأديان.

أحدث الأخبار