في أول تعليق..رئيس لبنان يصف إساءة وزير الخارجية بالخطأ

قناة العربية أخبار عالمية

صورة الخبر

في أول تعليق لرئيس الجمهورية اللبنانية، ميشال عون، على التطورات الأخيرة في البلاد، بعد "زلة" وزير الخارجية اللبنانية

#جبران_باسيل

وإساءته إلى رئيس البرلمان نبيه

#بري

، اعتبر تصرف باسيل "خطأ"، وتصرفات "أنصار بري" بالخطأ الكبير أيضاً، داعياً إلى التسامح والوحدة.

وقال في بيان الثلاثاء: ما حصل على الأرض خطأ كبير بُني على خطأ، لذلك فإني من موقعي الدستوري والأبوي أسامح جميع الذين تعرضوا إليَّ وإلى عائلتي"، في إشارة إلى أنصار بري الذين تظاهروا مساء الاثنين، وأشعلوا الإطارات، ورفعوا شعارات "مسيئة" في بعض الأماكن والمناطق اللبنانية.

وأضاف: "أتطلع إلى أن يتسامح أيضاً الذين أساؤوا إلى بعضهم البعض، لأن الوطن أكبر من الجميع، وهو أكبر خصوصاً من الخلافات السياسية التي لا يجوز أن تجنح إلى الاعتبارات الشخصية، لاسيما أن التسامح يكون دائماً بعد إساءة".

إلى ذلك، اعتبر أن ما حدث البارحة على الصعيدين السياسي والأمني أساء إلى الجميع وأدى إلى تدني الخطاب السياسي إلى ما لا يليق باللبنانيين.

يذكر أن

مقاطع مصورة كانت سربت ليل الأحد والاثنين لباسيل

خلال لقاء في أحد المناطق في البترون (شمال لبنان)، وهو يتهجم على بري، واصفاً إياه بالبلطجي، وقائلاً إن "الحل بتكسير راسه". وأدت تلك الفيديوهات إلى إشعال غضب الشارع المؤيد لرئيس البرلمان، حيث نزل مناصروه واحتشدوا أمام مكاتب للتيار الوطني الحر الذي يرأسه باسيل، وأشعلوا الإطارات ورددوا هتافات ضده، كما رشقوا الحجارة في بعض المناطق، لاسيما في منطقة ميرنا الشالوحي في المتن.

التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار