الكشف عن خريطة الملف اللاتيني لاستضافة المونديال

كووورة رياضة

صورة الخبر

توصل القائمون على الملف الثلاثي، لطلب استضافة كأس العالم 2030، في الأرجنتين وأوروجواي وباراجواي، اليوم الاثنين، إلى اتفاق بشأن ملاعب البطولة.

ويقضي الاتفاق بأن تكون الأرجنتين، مقرا لثمانية من المواقع، التي تستضيف مباريات البطولة، مقابل مقرين لكل من أوروجواي وباراجواي.

كما كشف مسؤول رفيع المستوى في الأرجنتين، أن بناء الاستادات التي تستضيف فعاليات البطولة، سيعتمد بشكل كبير على استثمارات خاصة.

وجرى الإعلان عن هذا الاتفاق، اليوم، في مقر الحكومة الأرجنتينية.

وأمام المخاوف من ارتفاع تكلفة التنظيم، قال كارلوس ماك أليستر، وزير الرياضة الأرجنتيني: "سنعمل بشكل كبير مع الاستثمار الخاص، حتى لا تكون كل الاستثمارات من الحكومات، في الأرجنتين وأوروجواي وباراجواي".

وتطمح البلدان الثلاثة إلى الاحتفال بمرور 100 عام، على انطلاق أول نسخة من بطولات كأس العالم، في 1930 بأوروجواي.

كما تسعى هذه الدول إلى تقديم "نموذج جديد في عملية تشييد الاستادات العملاقة"، حتى لا تصبح الملاعب مهجورة بعد البطولة.

وتهدف الخطة إلى تصميم استادات "تشهد تواجد عدد كبير من الناس يوميا"، من خلال إدراج متاحف ومطاعم ومدارس، وأماكن لإقامة الأحداث التي ينظمها الرعاة، حسبما أكد ماك أليستر، اليوم.

وأعلن وزير الرياضة الأرجنتيني، عن وجود حملة ضخمة ومكثفة، للترويج لملف التنظيم الثلاثي لهذه البطولة، وذلك خلال مونديال 2018.

وقال أليستر: "هناك مجموعة من رجال الأعمال، ستساهم في تمويل هذه الحملة، حتى لا تتحمل حكومات الدول الثلاث، تكاليف باهظة في الترويج لملف التنظيم المشترك".

كما التقى المسؤولون بالأرجنتين، مع ليونيل ميسي، مهاجم برشلونة الإسباني، للحصول على دعمه لملف التنظيم المشترك.

وأوضح أليستر، الذي لعب في الماضي لأكثر من فريق، منها بوكا جونيورز وريسينج: "بالنسبة لنا، من المهم للغاية أن نشعر بدعم اللاعبين، بعيدا عن أي دلالات سياسية".

التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار