روما يستلهم إنجاز الماضي القريب لتخطي بورتو

كووورة رياضة

صورة الخبر
قبل عدة أشهر، أسعد روما الإيطالي، جماهيره وأبهرها من خلال صولاته وجولاته في الموسم الماضي بدوري أبطال أوروبا، حيث بلغ المربع الذهبي للبطولة.

والآن يحتاج الفريق الإيطالي العريق إلى استغلال الخبرة التي اكتسبها من المواجهة مع عمالقة القارة في الموسم الماضي ليجتاز عقبة بورتو البرتغالي في ثمن نهائي التشامبيونزليج.

ويطمح روما إلى تكرار مستويات الأداء التي قدمها في البطولة الأوروبية الموسم الماضي، عندما يلتقي بورتو غدا الثلاثاء في ذهاب دور الستة عشر للبطولة هذا الموسم.

وكان روما هو مفاجأة البطولة في الموسم الماضي، حيث بلغ المربع الذهبي بجدارة وأطاح ببرشلونة الإسباني قبل خروجه أمام ليفربول الإنجليزي.

في المقابل، يتطلع بورتو إلى التقدم خطوة إلى الأمام في الموسم الحالي، بعدما ودع البطولة في الموسم الماضي من دور الستة عشر.



وكان بورتو قد أنهى دور المجموعات بالموسم الحالي في صدارة مجموعته، فيما حل روما ثانيا في مجموعته خلف ريال مدريد الإسباني.

ويعاني إيزيبيو دي فرانشيسكو، المدير الفني لروما من الغيابات في صفوف فريقه بسبب الإصابات، حيث يفتقد في مباراة الغد لجهود المهاجمين أوندير ودييجو بيروتي وحارس المرمى روبن أولسن.

ورغم هذا، يدعم طموحات الفريق، لاعب الوسط المخضرم دانييلي دي روسي الذي استعاد كثيرا من مستواه في الفترة الأخيرة.

كما ينتظر أن يشارك في المباراة، المدافع كوستاس مانولاس والمهاجم باتريك شيك رغم الكدمات التي تعرض لها كل منهما مؤخرا.

وقال مدرب الفريق "سأختار لاعبي التشكيلة، إذا كانوا فقط في 95 بالمئة على الأقل من مستواهم".



وأضاف "أشعر بسعادة طاغية لمستوى أداء حارس المرمى البديل أنطونيو ميرانتي. تصدى لعدة كرات خطيرة كما حافظ على هدوء أعصابه وكان حضوره واضحًا".

ويعود سيرجيو كونسيساو، المدير الفني لبورتو، إلى الاستاد الأولمبي في روما الذي اعتاد اللعب فيه عندما كان لاعبا في صفوف لاتسيو الإيطالي، ولكنه لن يحظى بالترحاب هذه المرة.

ويفتقد كونسيساو في هذه المباراة، جهود موسى ماريجا الذي سجل خمسة أهداف لبورتو في دور المجموعات، حيث يغيب للإصابة، كما يغيب زميله خيسوس كورونا للإيقاف.

التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار