بالفيديو.. اتهام طبيب منتخب أمريكي بالاعتداء الجنسي على 18 لاعبة

بوابة فيتو رياضة

أقامت 18 فتاة من لاعبات الجمباز السابقات والحاليات، دعوى قضائية أمام المحكمة الاتحادية ضد طبيب المنتخب الأمريكي للجمباز "لاري نصار" يتهمنه فيها بالاعتداء الجنسي، خلال الفترة من عام 1990 إلى 2016 أثناء الفحوصات الطبية التي كان يجريها عليهن.

وقالت المدعيات إن "نصار" اعتدي عليهن جنسيا، مرارا في فترة المراهقة خلال الفحوصات الطبية التي كان يجريها عليهن استعدادا للبطولات الدولية والمحلية.

ويواجه "نصار" البالغ من العمر 53 عاما اتهامات جنائية، بالاعتداء الجنسي على فتيات قاصرات دون الثالثة عشرة من العمر، بالإضافة إلى حيازة مواد الإباحية.

وطلبت 17 فتاة من المشاركات في الدعوى عدم الكشف عن هويتهن، بينما أكدت لاعبة تدعي "راشيل دينولوندر" أنها تعرضت للاعتداء الجنسي من "نصار" أكثر من مرة في ولاية "ميتشجان"،عام 2000 عندما كانت في الخامسة عشرة من عمرها، عندما كان يعالجها من آلام في المعصم والظهر.

وتضامنت مجموعة من لاعبات السباحة والتزلج على الجليد والهوكي والسلة وكرة القدم، مع ضحايا "نصار" وقررن رفع دعوي مدنية مماثلة ضده، حيث خضعن للكشف الطبي أمامه عندما كان يتولي هذه المهمة في جامعة ميتشجان.

وكان "نصار" وهو أستاذ مشارك في كلية الطب بجامعة ميتشجان، يعمل طبيبا لفريق الجمباز بالجامعة وكان يتولي تقييم منتخبات الجمباز الأمريكية القومية، خلال أربع دورات أوليمبية متتالية.

وتتهم الدعوي أيضا جامعة ميتشجان بالتستر على "نصار"، وعدم اتخاذ إجراءات عقابية ضده رغم تلقيها شكاوى متعددة من ضحاياه، ومن بينهم شكوى موثقة في عام 2014 تم حفظها، بزعم أن الضحية لم تفهم على "وجه الدقة" الفارق بين الاعتداء الجنسي والإجراء الطبي المناسب.

وقالت الجامعة وقتها إنها قامت بمراجعة داخلية ولم تكتشف أي دليل، يؤكد صحة الشكاوى المقدمة ضد" نصار"، لكنها عادت في سبتمبر الماضي وبدأت تحقيقا داخليا لإعادة النظر في الشكاوى المقدمة ضده وقررت إبعاده عن الخدمة.

وقال محامي الضحايا "ستيفن درو" أن شرطة ولاية ميتشجان لديها 60 شكوى مسجلة ضد "نصار" لكنها لم تتخذ أي إجراء فوري بشأنه.

وعبر الاتحاد الأمريكي عن شعور أعضائه بالفزع تجاه الاتهامات "المروعة" الموجه لـ "نصار"، مؤكدا أنه أبلغ مكتب التحقيقات الفيدرالي مؤكدا أنه أنهى تعاونه منذ عام 2015.

وأكد الاتحاد تعاونه الكامل مع مكتب التحقيقات الفيدرالي، مشددا على أنه لن يسمح باستغلال الرياضيين الشباب والأطفال بهذه الطريقة البشعة، ووجه التحية للرياضيات الذين امتلكوا الشجاعة وقاموا بتحريك الدعوى القضائية.

كانت الشرطة الأمريكية ألقت القبض على "نصار" في ديسمبر الماضي بتهمة حيازة مواد إباحية، ودفع أمام المحكمة بأنه غير مذنب لكم المحكمة قررت إيداعه سجن "نيوايجو" في ميتشجان، على ذمة مجموعة من الاتهامات التي كانت تحقق فيها الشرطة الاتحادية.

وتسعى هذه الدعوى القضائية المقامة من الضحايا إلى مطالبة "نصار" بدفع تعويضات مالية، بالإضافة إلى إجبار الاتحادات الرياضية الأمريكية إلى اتخاذ إجراءات فاعلة لحماية اللاعبات من التحرش والاعتداء الجنسي.

التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار