الناقد ربيع مفتاح: عمار علي حسن حفر لنفسه مكانة بين الروائيين

بوابة فيتو ثقافة

صورة الخبر

عقدت لجنة القصة بالمجلس الأعلى للثقافة، منذ قليل، ندوة لمناقشة رواية "بيت السناري" للكاتب عمار علي حسن، وسط حضور عدد من النقاد والمثقفين من بينهم وزير الثقافة الأسبق شاكر عبد الحميد، الناقد ربيع مفتاح، والناقدة عزة بدر.

وافتتح الناقد ربيع مفتاح الندوة بتعزية الراحلين مؤخرًا من أمثال فخرى لبيب، عبد الفتاح مرسي، نهاد صليحة، أحمد الشيخ، وقال مفتاح عن الرواية "أرى هذه الرواية أكثر صفاء وعذوبة، وحفر عمار لنفسه مكانا متميزا بين الروائيين العرب والمصريين وجمع في هذه الرواية بين المتعة والفائدة، وهو شخص مجتهد ونشط وموهوب وهذه هي البداية الحقيقية".

وأضاف مفتاح: "ليست أي فترة تاريخية أو مفصل تاريخي يمكن تحويله لرواية، لكن عمار بدأ بالحملة الفرنسية على مصر ١٧٩٨ في الوقت الذي تواجد فيه المماليك والأتراك والإنجليز والفرنسيين ولسان حال الرواية يقول (كله أسوء من بعضه) كلهم جاءوا لامتصاص دماء المصريين، والرواية بها بؤر سياسية متعددة وإبراهيم السنارى شخصية استثنائية، ولقد تعاطفت مع الشخصية كقارىء".

أما الدكتور شاكر عبد الحميد وزير، فاختار التحدث عن محوري البيت والشخصية، وقال إن عمار صور البيت بجدرانه ونوافذه وأبوابه وأجنحته ومقاعده، كما وصف الكنز المخبوء في البيت.

كذلك وصف حياة المواطنين خارج البيت والحياة داخله وهو وصف أسطورى تاريخي، كما تناول الشخصية المصرية المزدوجة.

يشار إلى أن عمار علي حسن هو كاتب وباحث في العلوم السياسية بمصر، صدرت له عدد من الأعمال الإبداعية منها عرب العطيات، مجموعة قصصية، رواية حكاية شمردل، قصة الأطفال الأبطال والجائزة، وكتابات نقدية منها النص والسلطة والمجتمع: القيم السياسية في الرواية العربية، بهجة الحكايا: على خطى نجيب محفوظ.

التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار